The Blog

تُوجد دورات تدريبية اقتصادية مُتنوِّعة، وفي فروع عديدة، وتُقدَّم من خلال شبكة الإنترنت (التدريب أون لاين)، وفي الفترة الحالية يسعى كل فرد نحو تنمية قُدراته المعلوماتية؛ حتى يستطيع أن يُعدِّل من ذاته، ويُواكب أفضل ما وصلت إليه يدُ العلم، وذلك في ظل التَّخَصُّص الدراسي، أو فيما غير ذلك ووفقًا للتَّوجُّهات الشخصية، وبالفعل ظهر عديد من المواقع الإلكترونية، التي تستخدم التقنيات التكنولوجية الحديثة في مهام التدريب، ومُستقبلًا ستختفي مراكز التدريب التقليدية، التي كان يتحتَّم على المُتَدَرِّب في ظلِّها أن يحجز مقعده بشكل مُسبق، وفي حالة وجود إقبال على مركز أو مُحاضر مُعَيَّن، فقد يكون من الصعب الانتظام في تلك الدورة، أو الانتظار لحين توافُر الفُرَصة المُناسبة، وإذا ما نظرنا إلى تلك النوعية من الدورات الكلاسيكية؛ فسوف نجد أنها كانت مشوبة بصعوبات عديدة، ومُرهقة لكثير من الأفراد، وخاصَّةً من يعملون في وظائف لا تسمح لهم بتوفير وقت لحضور الدورات، والتقنيات الحديثة حلَّت تلك المشاكل، وعن طريقها يستطيع المُتَدَرِّبون الحصول على ما يرغبون فيه من كورسات، وهم في أماكن معيشتهم، وعن طريق الكمبيوتر أو الهاتف المحمول.

 

مشمول المقال:

  • من الفئات المُستفيدة من دورات تدريبية اقتصادية؟
  • ما الذي يجب أن يوفره المسؤولون عن دورات تدريبية اقتصادية؟
  • ما أهم ما تتضمَّنه دورات تدريبية اقتصادية؟

___________________________________________

من الفئات المُستفيدة من دورات تدريبية اقتصادية؟

من بين أنماط الفئات المُستفيدة من دورات تدريبية اقتصادية ما يلي:

  • رُوَّاد الأعمال والرَّاغبون في العمل بالأسواق المالية المحلية أو العالمية: دورات تدريبية اقتصادية على قدر كبير من الأهمية بالنسبة لرُوَّاد الأعمال (رجال الأعمال)، والبعض منهم لديه فروع وشراكات في دول مُختلفة، لذا وجبت مُتابعة الظروف الاقتصادية في جميع دول العالم وفهم ما يدور وبكل دقَّة، حيث يُساعد ذلك في تحسين الفُرَص الاستثمارية، وكذلك تجنُّب المخاطر والأزمات، واتخاذ القرارات الصحية، وفي الأوقات المُناسبة، والجميع يعلم أن عُنصر الزمن مهم في عالم المال والأعمال، والدقيقة قد تكون فارقة.
  • الرَّاغبون في العمل بإحدى الوظائف ذات الصلة بالاقتصاد: إن العمل في الوظائف الاقتصادية، وخاصَّةً رفيعة المُستوى منها، يتطلَّب معارفَ لا حدود لها، والمُكتسبات المعلوماتية التي تتناولها الجهات الدراسية الجامعية في مجال الاقتصاد لا تفي بالمتطلَّبات، ويلزمها تحديث وتطوير للمعلومات، وخاصَّةً في ظل تجدُّد علم الاقتصاد، وظهور أبعاد جديد في كل يوم، ويُمكن التَّعرُّف على ذلك من خلال دورات تدريبية اقتصادية مُقدَّمة على يد خُبراء مُتَميِّزين.
  • فئات أخرى يُمكنها الانتظام بدورات تدريبية اقتصادية: يُعَدُّ الاقتصاد من بين العلوم التي يُمكن تعلُّمها بغضِّ النظر عن طبيعة الدراسة خلال فترة الجامعة، وذلك على عكس تخصُّصات أخرى، مثل الطب مثلًا، الذي يلزمه دراسة جامعية واقعية، ولفترة زمنية طويلة، والجميع يعلم مدة دراسة الطب التي قد تصل لسبع سنوات، والاقتصاد محور اهتمام للجميع، ومن السهل إتقانه، والنبوغ فيه من خلال مجموعة دورات تدريبية اقتصادية تضم جميع الجوانب الخاصة بذلك العلم، ولفترات زمنية محدودة.

 

ما الذي يجب أن يُوفِّره المسؤولون عن دورات تدريبية اقتصادية؟

من المهم أن يُوفِّر المسؤولون عن المواقع أو المراكز التي تُقدِّم دورات تدريبية اقتصادية عديدًا من الأمور؛ وفي ضوء ذلك يُصبح المكان أو الموقع الشبكي محلَّ جذب للمُتَدَرِّبين والمُتَدَرِّبات، ومن بين ذلك:

  • الاستعانة بالمُحاضرين المُتَميِّزين من الجانب الأكاديمي: المُحاضر عصب دورات تدريبية اقتصادية، وهو السر الحقيقي في نجاح الدورات، أو فشلها، ومن المهم أن يُراعي المسؤولون استقدام المُحاضرين المُسلَّحين بالخلفية المعرفية الأكاديمية، وبعيدًا عن مُقتحمي مهنة تدريب الاقتصاد من غير المُؤهَّلين علميًّا، وجُلُّ ما يملكونه هو معارف سطحية، وعدد من الدورات التدريبية، ومهارة في العرض، وذلك من بين السلبيات الكبيرة التي نراها في الفترة الرَّاهنة، حيث نجد أن هناك بعض المواقع الإلكترونية التي تُقدِّم دورات تدريبية اقتصادية لا تهتمُّ بالمُحاضرين، الذين يتصدُّون لذلك العلم المهم بالشرح والتفصيل، ويُزَجُّ بأيِّ عُنصر تدريبي وكفى، وتلك النوعية من المواقع لن تستمر بمرور الوقت، وسوف يعزف الجمهور عنها؛ لعدم حصوله على أي إضافات أو خبرات جديدة.
  • التـكلفة الرخيصة لدورات تدريبية اقتصادية: يُقدِّم كثير من الجهات المسؤولة عن دورات تدريبية اقتصادية أسعارًا رخيصة للمُتَدَرِّبين، والأكثر من ذلك هو وجود دورات تدريبية اقتصادية مجانية في بعض المواقع، ويتم عرضها من خلال فيديوهات مُسجَّلة لمُحاضرات يُقدِّمها كبار الاقتصاديين، وذلك الأمر يُقدَّم كمُساهمة من تلك المواقع للمُتَدَرِّبين والمُتَدَرِّبات، وبما يُساعد في رفع كاهل التكلفة عن المُتَدَرِّبين.
  • توفـــــــــــير الدورات عن بُعد (عبر الإنترنت): تُعتبر الدورات عن بُعد من بين ما يبحث عنه الرَّاغبون في خوض دورات تدريبية اقتصادية، وهي تُساعد على تجنُّب إهدار الوقت على عكس النوعيات النمطية من الدورات التي تُقدِّمها بعض المراكز؛ حيث يلزمها توجُّه لمكان في منطقة مُعَيَّنة، والالتزام بمواعيد مُحَدَّدة، وتزداد الأمور صعوبةً مع طول مدة الدورات التدريبية، وفي ظل انشغال البعض بوظائفهم اليومية.
  • تقديم الشهادات المُعتمدة في ختام دورات تدريبية اقتصادية: من بين الأمور الهامة الواجب توافُرها لدى الجهات التي تُقدِّم دورات تدريبية اقتصادية منح المُتَدَرِّبين شهادات مُعتمدة، وتزداد قيمة هذه الشهادات كلما كانت هناك شُهرة للموقع أو المركز، بما يسمح للمُتَدَرِّب في مراحل تالية بالتقدم لشغل وظيفة مُعَيَّنة، ومِنْ ثَمَّ تقديم السندات اللازمة التي تُفيد احترافه لعلم الاقتصاد.
  • تقديم المادة العلمية الشارحة: تتعدَّد الوسائل التقنية، التي يُمكن من خلالها تصميم وكتابة المادة العلمية المُقدَّمة عبر دورات تدريبية اقتصادية، وهناك برمجيات في غاية الروعة، مثل الباوربوينت الذي يتضمَّن عروضًا حركية منظمة، كما يُمكن تفصيل المادة العلمية في ملفات كتابية، وبأسلوب بديع، بالإضافة إلى استخدام الفيديوهات المُسجَّلة، وهو ما يُساهم في نجاح الدورات التدريبية.

 

ما أهم ما تتضمَّنه دورات تدريبية اقتصادية؟

تشمل دورات تدريبية اقتصادية كثيرًا من التفاصيل المهمة لذلك العلم مُترامي الأطراف، وفي موضوعات مُختلفة، ومن بين ذلك: مبادئ وأُسُس الاقتصاد والتعريفات الأساسية، والمدارس والنظريات الخاصَّة بتطوُّر الاقتصاد، وطبيعة الاقتصاد الدولي في الفترة الحالية، وتفصيل للواردات والصادرات وتأثيرهما على اقتصاديات الدول، وطبيعة الاقتراض، وأنواع الديون، والسياسات التي تتبعها الحكومات لزيادة حجم الاقتصاد، والدول الأولى على مُستوى العالم في الجانب الاقتصادي، وكيف وصلوا لهذه المرحلة مع تقديم نماذج واقعية بالتفصيل، وكذلك تتناول الدورات التدريبية الاقتصادية طبيعة مفهوم الاقتصاد الكُلِّي والجُزئي، والمشاكل الاقتصادية البارزة، مثل التضخم، وتقلُّص نمو الدخل القومي، بالإضافة إلى التَّعرُّف على التأثير المُتبادل بين العرض والطلب على السِّلع والخدمات، والمُنحنيات والدَّوال الإحصائية الخاصَّة بذلك، كما يتم تفصيل طبيعة التجارة الخارجية، والنماذج الخاصَّة بها.

 

 

 

Leave a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Your Comment*

Name*

البريد الإلكتروني*

Website